بلوجر

بعد اعتماد الليزر.. أول رد من الحكومة على إلغاء التعامل مع الذهب بالدمغة القديمة

حالة من الجدل الواسع، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الايام الماضية، بعد تداول أنباء  بشأن إلغاء التعامل على المشغولات الذهبية؛ التي تم دمغها بالدمغة التقليدية، وعدم الاعتراف بها، تزامنًا مع اعتماد المنظومة الجديدة للدمغ بالليزر.

من جانبه، نفى  المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في بيان رسمي، تلك الأنباء مؤكدا انها لا اساس لها من الصحة.

بعد اعتماد الليزر.. حقيقة إلغاء التعامل مع الذهب بالدمغة القديمة

وقال المركز أنه تواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي أكدت على أن كافة المشغولات الذهبية المدموغة بالدمغات التقليدية المتعارف عليها؛ التي بحوزة التجار والمستهلكين؛ سارية كما هي ومعتمدة من قبل مصلحة الدمغ والموازين التابعة للوزارة، ولا تستدعي أي إجراء لاحق عليها.

وأشارت إلى أن عملية الدمغ بالليزر؛ تعد عملية تنظيمية لمواكبة التطور التكنولوجي في الصناعة، ولمعرفة منشأ كل قطعة ذهب، وتسجيلها على قاعدة بيانات منذ تصنيعها وحتى بيعها وتناقلها بين العملاء، بهدف إحكام الرقابة على هذه الصناعة، ومنع عمليات الغش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى