ألعاب

أرسنال يواجه ليفربول تحت مخاوف التأجيل

تسود أجواء من التفاؤل قبل مواجهة أرسنال وضيفه ليفربول اليوم، في إياب الدور قبل النهائي من كأس الرابطة الإنكليزية لكرة القدم، في ظل احتمالات تأجيل المباراة بسبب تزايد عدد إصابات اللاعبين بفيروس كورونا.

وكان أرسنال بعشرة لاعبين قد تعادل مع ليفربول في مباراة الذهاب في استاد أنفيلد، حيث دافع الضيوف ببسالة بعد طرد غرانيت تشاكا مبكراً ليتجنبوا الهزيمة.

وتقدم أرسنال بطلب لتأجيل مباراته في ديربي شمال لندن أمام توتنهام، والتي كان من المفترض اقامتها الاحد الماضي، وهو الطلب الذي تمت الموافقة عليه في ظل غياب العديد من اللاعبين في صفوف الفريق اللندني. وتسببت الإصابات وحالات الإيقاف والإصابة بعدوى “كورونا” ومشاركة لاعبين في كأس الأمم الإفريقية، في قلة اللاعبين المتاحين في قائمة المدير الفني الإسباني ميكيل أرتيتا، الأمر الذي كان كافيا لتأجيل مباراة الدوري.

وكان من المفترض أن تكون المباراة التي ستقام بين الفريقين على ملعب “الإمارات” هي مباراة الذهاب، لكن تمت إعادة جدولتها بعد ظهور عدد من الإصابات بالفيروس في صفوف ليفربول.

وينتظر تشلسي الفائز من تلك المباراة لمواجهته في المباراة النهائية للبطولة، والتي ستقام في ملعب ويمبلي في العاصمة لندن يوم 27 فبراير المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: