ألعاب

فرنسا تقلب الطاولة على إسبانيا وتتوج بلقب دوري الأمم

توج المنتخب الفرنسي بلقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بعد أن نجح في قلب تأخره أمام إسبانيا بهدف، لانتصار ثمين بنتيجة 2-1 في النهائي «المثير» الذي احتضنه ملعب سان سيرو أمس الأول.

عوّضت فرنسا خيبة خروجها المبكر والصادم من كأس أوروبا هذا الصيف عندما توّجت أمس الأول بلقب النسخة الثانية من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، بتفوقها 2-1 على إسبانيا في النهائي على ملعب سان سيرو في ميلانو في الطريق إلى مونديال قطر 2022 حيث ستسعى للمحافظة على لقبها.

وكانت إسبانيا افتتحت التسجيل عبر ميكيل أويارسابال (64) قبل أن يرد أبطال العالم سريعاً من خلال كريم بنزيمة (66) ويسجل كيليان مبابي هدف الفوز (80).

وهذا اللقب الثاني لديدييه ديشامب المدرب مع منتخب الديوك بعد أن قادهم إلى المجد العالمي في مونديال روسيا 2018، وذلك قبل قرابة 14 شهراً من النهائيات في قطر 2022.

وشهدت المباراة المشاركة رقم 100 لأنطوان غريزمان بقميص المنتخب الفرنسي ليصبح تاسع لاعب فقط يحقق هذا الإنجاز.

واختير سيرجيو بوسكتس أفضل لاعب في البطولة بعد أداء لافت أيضاً أمام إيطاليا.

وهدد الفرنسيون باكراً بعد تمريرة رائعة من بول بوغبا بين المدافعين في العمق وصلت إلى بنزيمة الذي راوغ الحارس أوناي سيمون بنجاح، لكنه تأخر في التسديد قبل أن يشتت سيسار أسبيليكويتا تمريرته إلى وسط المنطقة (6).

تابع بعدها الفرنسيون ضغطهم قبل أن يأتي التهديد الأول من جانب الإسبان بتمريرة بينية من توريس إلى بابلو سارابيا داخل المنطقة سددها الأخير وتصدى لها هوغو لوريس (12).

خفت بعدها إيقاع المباراة في ظل استحواذ “لا روخا” على الكرة من دون فرص من الطرفين.

وطالب الإسبان بركلة جزاء للمسة يد على جول كونده إثر عرضية من رودري، لكن الحكم أبقى على قراره الأول بعد الرجوع إلى حكم الفيديو المساعد “في اي آر” (32).

إصابة فاران

وتعرض “الديوك” الذين اكتفوا بتسديدة واحدة في الشوط الأول، لم تكن على المرمى، لانتكاسة بإصابة قلب الدفاع رافايل فاران لإصابة عضلية أجبرته على الخروج من المباراة واستبداله بمدافع بايرن ميونيخ الألماني دايو أوباميكانو ليخوض مبارته الدولية الرابعة (43).

وبعد ربع ساعة أول باهت في الشوط الثاني، اشتعلت المباراة في غضون دقيقتين بعد أن أصاب تيو هرنانديز العارضة من داخل المنطقة إثر عرضية من بنزيمة، ليشن على إثرها الإسبان مرتدة ويمرر بوسكتس كرة جميلة في العمق الى أويارسابال الذي تفوق على أوباميكانو قبل أن يسدد بيسراه زاحفة من داخل المنطقة إلى يسار لوريس (64).

لكن الرد لم يتأخر سوى دقيقتين بلحظة خيالية من بنزيمة الذي سدد كرة لولبية من على مشارف المنطقة عن الجهة اليسرى استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى سيمون (66).

ونجح مهاجم باريس سان جرمان في تسجيل هدف الفوز بعدما وصلته تمريرة من تيو هرنانديز قبل أن يتسلل الى داخل المنطقة ويراوغ سيمون ويسدد بيسراه كرة زاحفة (80)، وسط اعتراض من الخصم على وجود تسلل، إلا أن “في ايه آر” أظهر أن الكرة ارتطمت بغارسيا في طريقها إلى مبابي.

وكادت إسبانيا أن تعادل النتيجة لولا تصدي لوريس الرائع لتسديدة أويارسابال القوية (88)، قبل أن يتصدى سيمون بعد ثوان لمحاولة كادت أن تكون أفضل من مبابي (89).

وتعملق لوريس مجدداً في الوقت بدل عن ضائع وأبعد ببراعة تسديدة قوية من البديل ييريمي بينو كانت في طريقها إلى الشباك (90+5).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: