ألعاب

البرازيل تسعى لمواصلة سجلها المثالي في تصفيات المونديال

تسعى البرازيل بطلة العالم 5 مرات إلى مواصلة سجلها المثالي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، عندما تحل ضيفة على فنزويلا متذيلة الترتيب فجر الجمعة.

وحققت البرازيل العلامة الكاملة بفوزها في مبارياتها الثماني حتى الآن (سجلت 19 هدفًا ومنيت شباكها بهدفين فقط)، بانتظار إعلان مصير نتيجة مباراتها ضد الغريم التقليدي على زعامة الكرة الأميركية الجنوبية المنتخب الارجنتيني والتي توقفت الشهر الماضي بعد مرور دقائق معدودة جراء البروتوكولات الصحية في ولاية ساو باولو حيث أقيمت المباراة.

وستشهد المواجهة ضد فنزويلا عودة لاعبين عدة يدافعون عن ألوان أندية إنكليزية كانوا حُرموا من المشاركة في المباريات الثلاث التي خاضها المنتخب البرازيلي الشهر الماضي في التصفيات، وذلك بسبب بروتوكول “كورونا”، الذي يفرض عليهم عزلا صحيًا مدة عشرة أيام عند عودتهم الى بريطانيا.

ومن أبرز العائدين حارس المرمى أليسون بيكر (ليفربول)، والمدافع تياغو سيلفا (تشلسي) والمهاجم غابريال جيزوس، وحارس المرمى إيدرسون (مانشستر سيتي)، كما استدعى مدرب البرازيل تيتي أربعة آخرين هم: فريد (مانشستر يونايتد)، وإيمرسون (توتنهام)، ورافينيا (ليدز يونايتد)، وفابينيو (ليفربول)، في حين سيغيب مهاجم إيفرتون ريتشارليسون بسبب الإصابة.

ويغيب عن البرازيل نجم سان جرمان الفرنسي نيمار بداعي الإيقاف لتراكم البطاقات في التصفيات.

ويغيب أيضا عن صفوف منتخب السامبا في مبارياته الثلاث لاعب وسطه المؤثر كازيميرو لمعاناته “التهابا في الأسنان”.

باراغواي تستقبل الأرجنتين

في المقابل، يحل المنتخب الارجنتيني ضيفًا على البارغواي في أسونسيون.

ويعوّل مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني على نجمه ليونيل ميسي الذي وجد نفسه مؤخرًا في صفوف “ألبيسيليستي”، حيث قاده الى إحراز أول ألقابه القارية منذ عام 1993، كما بات “لا بولغا” أفضل هداف في تاريخ المنتخبات الأميركية الجنوبية مع 79 هدفًا، محطمًا الرقم القياسي السابق للاسطورة البرازيلي بيليه (77 هدفًا).

ويملك المنتخب الأرجنتيني 18 نقطة من 5 انتصارات وثلاثة تعادلات.

ويخوض المنتخب الأرجنتيني مبارياته الثلاث المقبلة في غياب مهاجميه باولو ديبالا من يوفنتوس الإيطالي، وسيرخيو أغويرو من برشلونة الإسباني بداعي الإصابة.

أوروغواي وكولومبيا

وتبرز مباراة الأوروغواي وكولومبيا في مونتيفيدو، لأن المنتخب الأول يحتل المركز الثالث مع 15 نقطة متقدمًا بفارق نقطتين عن منافسه.

ويعود الى تشكيلة الأوروغواي ثنائي خط الهجوم المكوّن من لويس سواريس من أتلتيكو مدريد الإسباني وإدينسون كافاني من مانشستر يونايتد الإنكليزي.

في المقابل، يستمر غياب نجمي كولومبيا صانع الألعاب خاميس رودريغيس المنتقل حديثا الى الريان القطري من إيفرتون الانكليزي، وخوان كوادرادو جناح يوفنتوس، وبالتالي يتعين على المدرب رينالدو رويدا البحث عن بديلين لهما.

وتلتقي أيضا البيرو مع تشيلي والاكوادور الرابعة مع بوليفيا صاحبة المركز قبل الأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: